Facebook
 
 
www.goldlearners.com/ar/1-to-3-years/%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D9%86%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B6%D8%A8

كيفية التعامل مع نوبات الغضب

Toddler Playing With Toys

بين عمر السنة والثلاث سنوات، قد يكون طفلك على ما يرام في بعض الأحيان، وفجأة يبدأ بالصراخ بأعلى صوته بسبب شيء سخيف. لا تخافي. هذا أمر طبيعيّ، وعادة ما يكون سببه شعوره بالإحباط.

ويشرح الأطباء أن نوبات الغضب تنتج غالبًا عن تفاوت في المهارات اللغوية. يبدأ الصغار بفهم المزيد من الأمور في هذه المرحلة، ولكنهم لا يمتلكون بالضرورة الكلمات والعبارات التي تمكّنهم من التعبير عن كل ما يمرون به. وهذا يسبب لهم الإحباط مما يؤدي إلى إثارة نوبات الغضب.

ما الذي يمكنك القيام به؟

- حافظي على هدوئك. عندما يُصاب بنوبة غضب، يُصبح عاجزًا عن سماع صوت المنطق، وسيزداد صراخه على الأرجح إذا طلبت منه التوقف عن التصرف بهذا الشكل. ابقي معه ولكن حافظي على هدوئك. إذا كان عليك مغادرة الغرفة، قومي بذلك بهدوء، وعودي عندما يتوقّف عن البكاء. من خلال حفاظك على هدوئك، ستساعدينه على استعادة هدوئه.

- ناقشي المسألة معه. عندما يهدأ، أحضنيه، وتحدّثي معه عمّا حدث. تفهّمي إحباطه وساعديه على التعبير عن نفسه. حين تُظهري له أنّه يستطيع استخدام الكلمات عوضًا عن الصراخ، سرعان ما سيُدرك أنّ هذه الطريقة فعالة أكثر.

- تنبّهي إلى الأنماط. حاولي معرفة إن كان هناك شيء معين يثير نوبات الغضب، وإن تبيّن أن ذلك صحيح، حاولي مُعالجة تلك الحالات أو تجنبها. في كثير من الأحيان تكون نوبات الغضب ناجمة عن شعوره بالتعب أو الجوع، ويمكن تجنب ذلك.

 

المرجع: http://www.babycenter.com/0_tantrums_11569.bc

 
 
طفل يشرب الحليب
 
 
 

هل لديك أي سؤال

نحن جاهزون دوماً لمناقشة رحلتك مع الأمومة، فقط راسلينا ونحن سنتواصل معك.

 
  • أول ٦۰ شهر
  • اس-٢٦ جولد®
  • ركن الخبراء
  • تواصلي معنا
  • facebook youtube

    جميع الحقوق محفوظة 2019 ©

     
    بخصوص ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع الالكتروني

    نوجه عنايتكم إلى أن هذا الموقع الالكتروني يستخدم نظام ملفات تعريف الارتباط وغيرها من التقنيات الأخرى، والتي تتيح لنا ولشركائنا أن نتذكر الكيفية التي تستخدمون من خلالها هذا الموقع الالكتروني. وبمجرد استخدامك لهذا الموقع الالكتروني لاحقاً، تعتبر قد وافقت بالفعل على هذه التقنية. لمزيد من المعلومات يرجى التفضل بالاطلاع على سياسة الخصوصية لدينا.

    لقد قمت بقراءة سياسة الخصوصية الخاصة بنستله. لا تقم باظهار هذه الرسالة مرة اخرى