من الجلوس إلى الوقوف: الدرب التي يسلكها طفلك قبل أن يبدأ بالمشي

يشكّل الحبو بالنسبة لطفلك الوسيلة الأولى ليبدأ بالتنقل وحده. فهو يبدأ أوّلًا بالتدرّب على تحقيق توازنه وهو متكئً على يديه وركبتيه، ومن ثمّ يتعلم كيف يتحرّك عبر دفع ركبتيه إلى الأمام. إنّها الوسيلة المثالية لتقوية العضلات التي سيحتاجها لاحقًا حين يبدأ بالمشي.

ليس هناك فترة محدّدة يبدأ خلالها طفلك بالحبو، لكن يحدث ذلك عادةً بين الشهرين السابع والعاشر. لا يشكّل الحبو الخيار الوحيد للتنقل في هذه السن. فقد يحاول طفلك أن يتحرّك وهو جالس على قفاه، أو عبر الانزلاق على بطنه، أو حتّى التدحرج في كافة أنحاء الغرفة.

لا تقلقي بشأن الطريقة التي يلجأ إليها. فالمهم أنّه بإمكانه التنقّل. ولا تتفاجئي في حال تخطّى طفلك مرحلة الحبو وبدأ فورًا بالمشي.

يبدأ طفلك عادة بالحبو بعد أن يتعلّم كيف يجلس جيدًا من دون الحاجة إلى أيّ سند. وسرعان ما سينتقل تدريجيًا وبكلّ ثقة من وضعية الجلوس إلى الاتكاء على يديه وركبتيه، ويكتشف أنه يمكنه أن يتنقّل بين الوضعيتين. بعد ذلك بفترة وجيزة، سيُدرك أنّه بإمكانه أن يتحرّك حين يقوم بدفع نفسه بواسطة ركبتيه. وسوف يتعلّم إذًا الجلوس بعد الحبو. بعد ذلك، سيجيد الحبو والزحف وسيصبح خبيرًا في هذا المجال حين يبلغ عامه الأوّل.

لا تجبريه على الحبو، ولكن إذا كنت تريدينه أن يبدأ بالزحف، يمكنك أن تتركيه مستلقيًا على بطنه لفترات أطول، أو حاولي منحه بعض التشجيع لكي يتحرّك. ولا تقلقي بشأن الأحذية في هذه الفترة. فلن يكون بحاجة إلى حذاء إلى أن يبدأ بإتقان المشي.

 

المرجع: http://www.babycenter.com/0_baby-milestone-crawling_6501.bc

 

 
 
طفل يشرب الحليب
 
 
 

هل لديك أي سؤال

نحن جاهزون دوماً لمناقشة رحلتك مع الأمومة، فقط راسلينا ونحن سنتواصل معك.

 
  • أول ٦۰ شهر
  • اس-٢٦ جولد®
  • ركن الخبراء
  • تواصلي معنا
  • facebook youtube

    جميع الحقوق محفوظة 2019 ©

     
    بخصوص ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع الالكتروني

    نوجه عنايتكم إلى أن هذا الموقع الالكتروني يستخدم نظام ملفات تعريف الارتباط وغيرها من التقنيات الأخرى، والتي تتيح لنا ولشركائنا أن نتذكر الكيفية التي تستخدمون من خلالها هذا الموقع الالكتروني. وبمجرد استخدامك لهذا الموقع الالكتروني لاحقاً، تعتبر قد وافقت بالفعل على هذه التقنية. لمزيد من المعلومات يرجى التفضل بالاطلاع على سياسة الخصوصية لدينا.

    لقد قمت بقراءة سياسة الخصوصية الخاصة بنستله. لا تقم باظهار هذه الرسالة مرة اخرى